لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أمطار غزيرة وإجلاء السكان مع اقتراب الإعصار إنغريد من سواحل المكسيك

أمطار غزيرة وإجلاء السكان مع اقتراب الإعصار إنغريد من سواحل المكسيك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

العاصفة الإستوائية “إنغريد” التي اشتدت السبت وأصبحت إعصارا في خليج المكسيك تسببت بهطول أمطار غزيرة في مناطق واسعة في سائر أنحاء البلاد ما أسفر عن فيضانات استدعت إجلاء آلاف السكان. وحسب وكالة الأرصاد الجوية المكسيكية فقدت زادت درجة خطورة إعصار انغريد، الثاني هذا الموسم، من معتدلة إلى مرتفعة، وقد أمسى على بعد أقل من ثلاثمائة كيلومتر شرق سواحل مدينة توكسبان المطلة على خليج المكسيك، إذ يتقدم شمالا بسرعة أحد عشر كيلومتراً في الساعة، ترافقه رياح تصل سرعتها إلى مائة وخمسة وعشرين كيلومتراً في الساعة.

وشهدت مناطق، ومدن شياباس، فيراكروز، تاماوليباس بالإضافة إلى ولايات أخرى في وسط البلاد وشمالها مثل غيريرو وتاباسكو وأوخاكا أمطاراً طوفانية. ففي فيراكروز رفعت السلطات حالة الإنذار القصوى في المناطق السكنية الواقعة قرب الأنهار كي يغادر سكان هذه المناطق إلى مراكز إيواء خصصت لهم.

وحذر المركز الوطني للأعاصير من أنّ مثل هكذا أمطار قادرة على إحداث فيضانات هائلة وإنهيارات أرضية مع مخاطر مصرع أشخاص، مشيرا أيضا إلى إحتمال أن يؤدي الإعصار إلى إرتفاع مستوى مياه البحر بما بين ستين إلى مائة وعشرين نتتيمتراً وأن يتسبب خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة بأمواج مدمرة على طول الساحل.
وكانت شركة النفط المكسيكية الوطنية بيميكس قد أعلنت منذ مساء الخميس تعليق عملياتها بشكل وقائي في المنطقة “في البر والبحر“، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن عمليات الحفر ستستمر.