عاجل
This content is not available in your region

انتخابات تشريعية مصيرية في لوكسميورغ تحدد مصير بقاء جان كلود يونكر في الحكم

انتخابات تشريعية مصيرية في لوكسميورغ تحدد مصير بقاء جان كلود يونكر في الحكم
حجم النص Aa Aa

يتوجه الناخبون في لوكسمبورغ إلى مراكز الاقتراع في انتخابات تشريعية مبكرة يصعب التنبؤ بنتائجها في ظل تراجع محدود في شعبية الحزب المسيحي الاجتماعي بزعامة رئيس الوزراء جان كلود يونكر على خلفية ارتكاب اجهزة استخباراتية مخالفات خطيرة في عهده اطاحت بالحكومة ودفعت الاشتراكيين حليف يونكر التقليدي الى التخلي عنه والمنافسة في الانتخابات. وزير الخارجية لوكسمبورغ جون اسلبورن:
“إنها انتخابات غير تقليدية. فالحكومة تسعى إلى اجراء الانتخابات قبل الناخبين هو امر نادر يحدث مرة او اثنتين كل قرن. وهذه هي الحال هنا. أنا على ثقة في اختيار شعب لوكسمبورغ. وسنسعى اليوم في الحصول على الحكومة والائتلاف.”
وبخلاف انتقادات المعارضة، وطموحات الاشتراكيين يواجه يونكر الذي شغل منصب رئيس الوزراء لثمانية عشر عاما، حالة من السأم لدى الشعب الراغب في رؤية وجوه جديدة.
موفد قناة يورونيوز إلى لوكسمبورغ:
“لا يسمح بنشر استطلاعات الرأي في لوكسمبورغ في الاسابيع الاخيرة قبل الانتخابات، وهو ما يجعل اقتراع اليوم أمرا مثيرا، فالتصويت سيحدد مستقبل جان كلود يونكر رئيس الوزراء الاطول بقاء في منصبه داخل الاتحاد الاوروبي.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox