عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تصدر اليوم قرارها النهائي بشان تمديد أحكام السجن بحق أعضاء حركة "إيتا"

محادثة
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تصدر اليوم قرارها النهائي بشان تمديد أحكام السجن بحق أعضاء حركة "إيتا"
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن تصدر اليوم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قرارها النهائي بشان طلب إسباني لتمديد أحكام السجن بحق أعضاء ينتمون إلى حركة إيتا الإنفصالية، وذلك في قضية رئيسية تتعلق بسياسة مدريد الخاصة بمكافحة الإرهاب.وسيستند قرار المحكمة ومقرها مدينة ستراسبورغ الفرنسية، إلى قضية إينيس ديل ريو برادا، وهي عضوة في حركة إيتا الإنفصالية بإقليم الباسك. وإذا لم تغير المحكمة موقفها بشأن أحكام السجن، ستضطر إسبانيا إلى الإفراج بشكل مبكر عن 54 عضوا من أعضاء إيتا، و7 أعضاء من منظمة “جرابو اليسارية المتطرفة الإرهابية” و14 مجرما. وصدرت أحكام على ديل ريو برادا بالسجن لمدة تتجاوز 3000 سنة لإدانتها بارتكاب العديد من الجرائم المرتبطة بالإرهاب، بما في ذلك دورها في تفجير أسفر عن مقتل 12 شرطيا عام 1986 في مدريد. لكن وبشكل عملي، لا يسمح القانون الإسباني بسجن ديل ريو برادا أكثر من 30 عاما.وكان من المقرر أن يتم الإفراج على إينيس ديل ريو برادا، العام الماضي، على خلفية قرار اتخذته المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان، والتي أكدت أنه لا يحق للقضاء الإسباني أن يمدد عقوبة سجن ديل ريو برادا لأكثر من تسع سنوات.