عاجل
This content is not available in your region

تظاهرات في البرتغال ضد سياسة الحكومة التقشفية

تظاهرات في البرتغال ضد سياسة الحكومة التقشفية
حجم النص Aa Aa

إستجابة لدعوة حركة “فلتذهب الترويكا إلى الجحيم” تظاهر الألاف في لشبونة وبورتو ضد سياسة التقشف التي تتبعها البرتغال في مقابل المساعدة المالية التي حصلت عليها من الترويكا الدولية

المحتجون الذين دعوا إلى تنظيم إستفتاء شعبي في الحال حلموا لافتات كتب عليها “اليورو يغرق البلاد ولا للترويكا لا للجوع”.

أحد المتظاهرين يقول:
أعلنوا في يناير المقبل أنهم سيخفضون راتبي التقاعدي بنسبة 10 في المئة، ورفعوا إيجار منزلي في نفس الوقت أعتقد أننا بحاجة للإحتجاج

وتقول اخرى: “أشعر بالغضب حول السياسة الإجتماعية التي تنتهجها الحكومة، أنا هنا ضد تخفيضات الرواتب التقاعدية، وضد الراتب البائس الذي يتلقاه الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، أنا هنا من أجل حقهم في التوظيف ولأننا نريد أن نعيش”.

ويُتوقع تصاعد حالة التوتر الاجتماعي في الأسابيع القادمة حيث أعلنت النقابات عن تظاهرات جديدة وعن سلسلة إضرابات في القطاع العام.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox