لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

في فيلمه الجديد، الممثل ماثيو ماكونهي، يفقد21 كيلوغراما من وزنه

في فيلمه الجديد، الممثل ماثيو ماكونهي، يفقد21 كيلوغراما من وزنه
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من أجل عيون فيلم Dallas Buyers Club، الممثل ماثيو ماكونهي يفقد واحدا وعشرين كيلوغراما من وزنه للقيام بدور راعي بقر عنصري وضد المثليين، يعلم في يوم ما أنه مصاب بمرض الإيدز.
أحداث الفيلم تعود إلى العام 1985.

يقول ماثيو ماكونهي:” كان علي فقدان الكثير من وزني لأن ذلك الرجل وجد في الواقع، لم أكن لأفعل ذلك من أجل إعلان تسويقي مثلا، أنا لا أجازف بخسارة ثلاثين كيلوغراما من وزني لو لم تكن تكن القصة حقيقية”

الفيلم يروي لنا قصة رون وودروف الذي أُصيب بمرض نقص المناعة في ثمانينات القرن الماضي، وبدأ في استيراد أدوية مضادة للمرض وبيعها بشكل غير شرعي، ما جعله يحيا لفترة أطول من تلك التي توقعها له اﻷطباء.

في مغامرته هذه، تعاون وودروف مع مزدوج ميل جنس، تقمص دوره
جاريد ليتو الذي خسر أيضا الكثير من وزنه بفضل الصوم.

يقول الممثل جاريد ليتو: “إذا قمتم بذلك لفترة كافية سيعتريكم شعور جيد وغريب في الوقت ذاته، منذ آلاف الأعوام يصوم الناس ليتعلموا التعرف إلى أنفسهم والحصول على نوع من النشوة الداخلية أو شيء من هذا القبيل، ولكن العمل أثناء الصوم متعب حقا.
بالنسبة لي، كان شرا لا بد منه وغير أشياء عديدة، مثل طريقة مشيتي وكلامي والطريقة التي ينظر بها الناس إلي.”

فيلم “Dallas Buyers Club” لمخرجه الكندي جون- مارك فالي يعرض في قاعات السينما الأمريكية بداية من الشهر المقبل(نوفمبر /تشرين الثاني 2013).