عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في ستوكهولم ولندن وروما، مهرجانات تحتفي بالفن السابع

Access to the comments محادثة
في ستوكهولم ولندن وروما، مهرجانات تحتفي بالفن السابع
حجم النص Aa Aa

تشرين الثاني هو شهر المهرجانات السينمائية بدون منازع، البداية ستكون مع مهرجان ستوكهولم في السويد.

اكتشفوا معنا أحد اعضاء لجنة تحكيمه…
“مرحبا، وهذا هو آي ويوي. مرحبا بكم في مهرجان ستوكهولم السينمائي. “
الفنان والمعارض الصيني آي ويوي ممنوع من مغادرة بلاده، لذلك سيبقى كرسيه في مهرجان ستوكهولم فارغا.

تقول مديرة المهرجان:” آي ويوي يمكنه مشاهدة معظم الأفلام المشاركة في المنافسة، لازلنا نتناقش حول أربعة أو خمسة أفلام حاليا، لكن الموزعين وأصحاب شركات الأفلام يفهمون جيدا أن أحد أعضاء لجنة التحكيم لا يستطيع الحضور. نأمل أن نتوصل إلى حل بهذا الخصوص”

يقول السيد كريستيان بيتري، رئيس لجنة التحكيم:” نحن نتواصل عن طريق سكايب. وننظم المواعيد المجدولة مع آي ويوي حتى يتمكن من أداء دوره على أحسن وجه، بوصفه أحد أعضاء لجنة التحكيم، وستكون لنا نقاشات حول الأفلام.”

حوالي 180 فيلما يشارك في مهرجان في ستوكهولم هذا العام الذي يستمر حتى 17 من تشرين الثاني 2013.
———————-

من السويد ننتقل بكم إلى بريطانيا والطبعة السابعة لمهرجان الفيلم الروسي في لندن.
حفل الإفتتاح وقعه فيلم “لدغة الغبار” للمخرجة Taisia ​​Igumentseva الذي يستكشف هواجس افنسانية.

لجنة تحكيم مهرجان يرأسها هذا العام المخرج الهولندي يوس ستيليينغ، الذي أعرب عن تقديره للسينما الروسية وللشعب الروسي عموما.

يقول هذا المخرج:“أنا أحب الروس لعدة اسباب مختلفة، أنا أحب بالخصوص الجمهور الروسي وكانت لي شخصيا فرص عديدة للإلتقاء به، كما عملت مع ممثلين روس لكني أجد أنه بلد منغلق على ذاته، إنه أكبر بلد لكنه منطوي على نفسه تماما. ومن المثير للإهتمام أن نرى الأفلام الروسية هنا في لندن. إنه لشيء رائع وفرصة عظيمة.”

مهرجان الفيلم الروسي في لندن يتواصل من السابع إلى السابع عشر من تشرين الثاني 2013.
—————————

ومن لندن نحط بكم الرحال في مهرجان روما السينمائي، الذي افتتح دورته الثامنة بعرض فيلم إيطالي كوميدي “L’ultima ruota del carro”
لمخرجه Giovanni Veronesi

يقول السيد ماركو ميللير، المدير الفني لمهرجان روما السينمائي:“آمل أن نتمكن من مقابلة مجموعات مختلفة من الجمهور، من روما وإيطاليا وأوروبا ككل، البرنامج يطرح العديد من التناقضات، بمعنى أن فلسفة حدث في متروبوليتان هو إبراز فلسفة الحركة. لذلك جمعنا عناصر متعاكسة، كالصناعة والثقافة والترفيه والبحث عن أشكال فنية جديدة.”

المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، يشارك فيها ثمانية عشر فيلما، اثنا عشر فيلما منها تقدم عرضها العالمي الأول،

أما خارج المسابقة، فيعرض عشرون فيلما من بينها فيلم “هونغرغايم”.