عاجل
This content is not available in your region

وضع كارثي في مستشفيات المناطق المنكوبة في الفيليبين

محادثة
وضع كارثي في مستشفيات المناطق المنكوبة في الفيليبين
حجم النص Aa Aa

وضع إنساني كارثي في مدينة تاكلوبان الفيليبينية التي ضربها إعصار هايان المدمر. المستشفيات والمراكز الصحية أصبحت عاجزة عن تقديم الإسعافات الأولية، والتكفل بالمرضى والجرحى بسبب نقص الوسائل الطبية والأدوية وإنعدامها أحياناً. الفرق الطبية أكدت أنها بحاجة إلى المزيد من الإمكانيات للتكفل بمئات المرضى والمنكوبين الذين يتدفقون بكثافة على المستشفيات. وفي إنتظار وصول المزيد من الأطباء والوسائل الطبية والأدوية، تؤكد هذه الشابة أنّ وضع والدتها يتطلب فحصاً بالأشعة:” لا أعلم ما نستطيع القيام به. نحن بحاجة سريعة وملحة إلى الفحص بالأشعة السينية لتحديد أين تكمن المشكلة”.
“ يتم قبولهم في المستشفى حسب قدرتنا لأننا لا نستطيع رفض تدفقهم إلى هنا، نتعامل معهم في حدود الإمكانيات المتاحة والأدوية والفرق العاملة“، يؤكد هذا الطبيب.ومن المنتظر أن تصل فرق طبية من اليابان وألمانيا وأستراليا ونيوزلندا، كما أرسل برنامج الأغذية العالمي فريقا لتقييم الحاجات الأولية إلى المنكوبين في تاكلوبان. كما ينظم أيضا نقل أربعين طناً من المساعدات الغذائية.منظمة اليونيسيف أرسلت ستين طنا من السلع والأدوية بالإضافة إلى معدات صحية وأجهزة لتطهير المياه. الوضع أصبح لا يطاق تقول هذه الأم: “ نودّ العودة إلى بيتنا، لكننا لا نستطيع، حتى طفلي لا يحتمل الرائحة، نريد فقط العودة قليلا إلى الوراء”.من جهتها أرسلت منظمة أطباء بلا حدود أكثر من مائتي طن من الأدوية والخيام والمواد الصحية ويتوقع ان تصل في عضون هذا الأسبوع. أما منظمة أوكسفام البريطانية غير الحكومية فقد أرسلت فريقاً من المسعفين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox