لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مدارس شرق آسيا متفوقة على اوروبا وتونس تتحسن

مدارس شرق آسيا متفوقة على اوروبا وتونس تتحسن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

التعليم المدرسي في شرق آسيا متفوق على الاتحاد الأوروبي. تونس من بين الدول التي تظهر تحسنا متواصلا. هذه بعض نتائج مسح استطلاعي أجرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وتم فيه تقييم المعرفة والمهارات لدى الأطفال في عمر الخامسة عشرة.
أكثر من نصف مليون طالب، في خمسة وستين بلدا، تم اختبارهم العام الماضي، وعرضت النتائج في بروكسل .
إيف لوتيرما، نائب رئيس منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، يقول لـ “يورونيوز” :“هناك علاقة واضحة جدا بين أداء النظام المدرسي و بين أداء الاقتصاد ونموه . ثمة بلدان في الشمال الاوروبي عملت بنشاط أكبر، ولديها مشاكل أقل مثلا بالنسبة للهجرة واندماج المهاجرين”.
بينما حلت الصين وسنغافورة و كوريا الجنوبية في المراتب الأولى، جاء الاتحاد الأوروبي متأخرا عنهم كثيرا خصوصا في الرياضيات. لكن الأوروبيين أظهروا أداء مشجعا في العلوم والقراءة، وبهذا يكملون التقدم في خطتهم الاستراتيجية، التي يريدون منها تقليل نسبة الأداء الضعيف في المدارس إلى ما دون 15 بالمئة بحلول 2020.
يان تروزينسكي، مسؤول مختص بالتعليم في المفوضية الاوروبية، يقول :“يجب دعم التعليم واصلاح سياساته، وأيضا الإفاداة من التجارب الجيدة للآخرين”.
الاستطلاع بين أنه عندما يظهر الأهل توقعات عالية من أبنائهم فهم يجتهدون أكثر، ويبدون ثقة وحماس أكبر للتعلم.
الباحثون الذين أجروا المسح خلصوا إلى أن الأداء الافضل للتعليم المدرسي يرتبط باختيار المدرسين وتدريبهم، وتشجيعهم على العمل معا، كما اعتبروا أن الأولوية يجب أن تكون للتركيز على الاستثمار في نوعية التعليم وليس في أحجام الصفوف المدرسية.