لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نجوم بونايتد مانشستر في العرض لفيلم"The class of 92"

نجوم بونايتد مانشستر في العرض لفيلم"The class of 92"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حشد كبير من المولعين بكرة القدم وفريق مانشستر يونايتد بالاضافة إلى ستة لاعبين من الفريق بينهم ديفيد بيكهام وعائلته، جميعهم كانوا في العرض الأول للفيلم الوثائقي الذي يؤرخ لمشوارهم الرياضي في نادي كرة القدم.
الفيلم بعنوان “ذا كلاس أوف 92” يروي قصة نجاح ستة أصدقاء اصبحوا جزءا من الجيل الذهبي لكرة القدم ومن الأكثر شهرة في العالم .

الفيلم من إخراج الأخوين غابي وبن تيرنر ويبدأ بتوثيق حياة الشبان الستة ديفيد بيكهام ، ريان غيغز وبول سكولز و نيكي بات وجاري نيفيل وشقيقه فيل ويروي مشوارهم في يونايتد ابتداءا منذ العام 1992
ديفيد بيكهام يقول عن هذا الفيلم :“اعتقد أن صداقتنا كانت أمرإ مهما للنجاح نحن جميعا من خلفيات مختلفة، أنا من لندن والبعض من مانشستر ، وجمعنا القدر ، والفيلم يروي كل المراحل التي مررنا كيف كنا نتدرب و الأوقات التي نقضيها فبل المباريات كانت أوقات رائعة والأجمل خلال مسيرتنا”.
فيل نيفيل لاعب كرة القدم متقاعد يقول:“نحن جميعا أصدقاء ومنذ زمن طويل واردنا بالفعل أن نفعل شيء ما للاحتفال بالذكرى العشرين منذ فرنا بكأس الشباب عام 1992 ولهذا السبب كان من الرائع ان نجمع كل تلك الذكريات في الفيلم “.
ريان غيغز لاعب كرة القدم يقول :” لا أرى حقا نفسي 40في سن الأربعين أنا أرى نفسي فقط كلاعب كرة قدم في الفريق وأنا دائما أقول أنني أنا محظوظ لأنني كنت مع لاعبين محترفين ورائعين، كانت أوقات عظيمة لأننا كنا دائما معا، و ربما ساعدنا ذلك على تحقيق النجاح” .
فيلم ذا كلاس اوف 92 “يعرض الان في صالات السينما بالمملكة المتحدة وايرلندا.