عاجل

ستاندارد اند بورز تخفض تصنيف الاتحاد الأوربي الممتاز "ايه ايه ايه" درجة

ستاندارد اند بورز تخفض تصنيف الاتحاد الأوربي الممتاز "ايه ايه ايه" درجة
حجم النص Aa Aa

وكالة ستاندارد اند بورز للتصنيف الإئتماني تجرد الاتحاد الأوربي من التصنيف الأفضل “ايه ايه ايه” الممنوح له حتى الآن بعد أن خفضته درجة مشيرة إلى الصعوبات المتزايدة، والتي تواجهها المحادثات حول الميزانية بين الدول الأعضاء.

وخفضت ستاندارد اند بورز تصنيف الاتحاد الأوربي إلى “ايه ايه +” مع توقعات مستقبلية “مستقرة” ما يشير إلى أنها لا تعتزم تعديل هذا التصنيف في المدى المتوسط. وشرحت الوكالة في بيان أنّ المصداقية الإجمالية على صعيد القروض لدول الاتحاد الأوربي الثماني والعشرين تراجعت، مشيرة في الوقت ذاته إلى تراجع “التماسك” داخل الاتحاد.

يذكر أن التصنيف الحالي للولايات المتحدة هو “ايه ايه” مع توقعات مستقبلية مستقرة تماما مثل الاتحاد الأوربي بينما تجد اليابان نفسها في وضع غير مستقر على خلفية تصنيفها “ايه أيه -”.

الاتحاد الأوربي يواجه احتمال تخفيض تصنيفه الإئتماني منذ كانون الثاني-يناير ألفين وإثني عشر حين خفضت ستاندارد أند بورز توقعاتها لتطور ديـونه إلى “سلبية”. ومنذ ذلك الحين تمّ تخفيض تصنيف عدد من دول الاتحاد الأوربي الكبرى منها فرنسا وبعدما خسرت هولندا تصنيفها الأعلى “ايه ايه ايه” لم يعد هناك سوى ست دول في الاتحاد مصنفة في هذه الفئة الأولى لدى ستاندارد أند بورز.

ولفتت الوكالة إلى أنّ متوسط تصنيف الدول المساهمة في الميزانية الأوربية انخفض إلى “ايه ايه” ما يعني درجة واحدة أدنى من التصنيف الجديد للاتحاد الأوربي. ستاندارد اند بورز أشارت كذلك إلى أنّ المحادثات حول ميزانية الاتحاد تزداد صعوبة ولا سيما في ظل مطالبة الدول المساهمة الرئيسية ومعظمها الدول ذات التصنيف الأعلى، بتخفيض مساهماتها.

وشددت الوكالة على أنّ الاتحاد الأوربي يقترض من الأسواق المالية ليقرض دولاً ثالثة ويمول بعض برامجه‘ قد بلغ رصيد ديونه ستة وخمسين مليار يورو في كانون الأول-ديسمبر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox