عاجل
This content is not available in your region

عملية أمنية عراقية للقضاء على عناصر من تنظيم القاعدة في الأنبار

عملية أمنية عراقية للقضاء على عناصر من تنظيم القاعدة في الأنبار
حجم النص Aa Aa

تخوض قوات الأمن العراقية ومسلحون ينتمون إلى العشائر منذ صباح الخميس اشتباكات مع عناصر من تنظيم القاعدة تمكنوا من السيطرة على مناطق في مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار، وذلك بعد أيام على إزالة مخيم مناهض للحكومة فيه.

وذكرت مصادر أمنية عراقية مقتل أكثر من 30 مسلحا من تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”(داعش) التابع لتنظيم القاعدة خلال عملية أمنية ميدانية في المنطقة الإدارية الفاصلة بين العاصمة بغداد ومدينة الفلوجة غرب العراق.

عملية أمنية لها دوافع سياسية حسب المحلل السياسي علي السراي الذي قال: “ العمليات الأمنية في محافظة الأنبار لها طابع سياسي لتحقيق مكاسب انتخابية. المالكي يريد أن يحقق نصرا أمنيا
وسياسيا في المحافظة. لكن لا يريد في المقابل أن يعطي هدايا لشخصيات سنية طالما عارضها وخصمها واتهمها بالإرهاب.”

وتشهد مدنتا الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار، اشتباكات متقطعة بين مسلحين والجيش، منذ فض الإعتصام المناهض للحكومة العراقية على الطريق السريع قرب الرمادي الإثنين الماضي، فيما أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تراجعه عن قرار سحب الجيش من مدن الأنبار، مؤكدا استمرار الحرب ضد عناصر من تنظيم القاعدة في هذه المحافظة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox