عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفاوضات من أجل حل أزمة جنوب السودان تتعثر مؤقتا

Access to the comments محادثة
المفاوضات من أجل حل أزمة جنوب السودان تتعثر مؤقتا
حجم النص Aa Aa

المفاوضات التي انطلقت أمس الجمعة بين وفدي طرفي النزاع في جنوب السودان في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا تتوقف فجأة إلى غاية تحديد جدول أعمال لها، مما يشكل ضربةً للآمال في التوصل إلى وقفٍ سريعٍ لإطلاق النار في هذا البلد الذي يقف على حافة حرب أهلية منذ بضعة أسابيع.
الوفدان المتفاوضان برعاية الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا يقولان إنهما لن يلتقيا قبل تحديد جدول الأعمال وقبوله من كليهما.

هذا التعطيل يأتي في الوقت الذي مازالت فيه القوات الحكومية التي يقودها رئيس جنوب السودان سالفاكير ونظيرتها الموالية لرياك مشار نائب الرئيس المُقال تتقاتل في عدة جهات من البلاد متسببة في مقتل الآلاف ونزوح حوالي مائتيْ ألف شخص.
القوات الحكومية تقول إنها تتقدم باتجاه مدينة بور الإستراتيجية، عاصمة ولاية جونغلي، مشددة على تأكيد قدرتها على استرجاع المدينة خلال يوم واحد.

في هذه الأثناء، تواصل واشنطن إجلاء رعاياها، فيما تلح منظمة الأمم المتحدة على طرفي النزاع بتفادي استهداف المدنيين في ظل تطوُّر الخلاف بين سالفا كير ورياك مشار، المتهم بتنظيم محاولة انقلاب فاشلة، إلى صراع إثني