لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقنية التصوير الحراري تحدث ثورة في عالم الجراحة

تقنية التصوير الحراري تحدث ثورة في عالم الجراحة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تقنية التصوير الحراري لمساعدة الأطباء أثناء العمليات الجراحية
تقنية عمل عليها فريق اسرائيلي، وهي تسمح برؤية العضو الذي يعمل
عليه الجراحون وهو يسبح على علو قريب. وتقول الشركة أن التجربة
نجحت عيادياً، حيث استخدم الجراحون تقنية الأبعاد الثلاثة الحرارية
خلال عملية جراحية.

الشنان بروكهايمر ، المدير الطبي في شركة ريال فيو ايماجنيغ،
ورئيس قسم القسطرة في مستشفى شنايدر للأطفال يفسر
العملية بالقول:
“ التقنية تظهر لنا التركيبة البيولوجية لأعضاء المريض في وضعية
سوريالية. حيث يمكنك رؤية كل شيء ، ويمكنك أن تعرف بالحدس مكان
وجودك وما يحصل وتستعين بذلك لإدارة وتوجيه العملية. وهذه الصورة تساعد على فهم
أفضل لتركيبة الجسد والتعامل مع ذلك”.

ويعمل النظام بإستخدام وتحليل المعطيات المتوفرة، وتكثيف الضوء .

حيث تتحول المقايس والأبعاد التي تم الحصول عليها بالأشعة اكس/ أو
الرنين المغناطيسي الى هلام يطفو بشكل مجسم عائم في الجو .

هذه التقنية ستفتح آفاقاً واسعة أمام الأطباء في عالم الجراحة.
لم تكن متوفرة مع التصوير بالبعدين.

الدكتور ينات بيرك، مدير معهد جراحة القلب في مستشفى شنايدر
يقول :” إنها تقنية حدسية كوننا اعتدنا على العالم الثلاثي البعد رغم
كوننا نعتمد على تقنية البعدين في جراحة القلب، وهي تمكننا من رؤية
القلب عائماً أمامنا، ويمكننا أن نجري الجراحة عبره، وأن نلمسه،
ونرى التفاعلات مع النسيج المحيط”.

وهذه التقنية لا تتطلب نظارات خاصة كما في تقنية الأبعاد الثلاثة.
كما يمكن الإستعانة بها خلال الفحوص الدورية لمتابعة نمو الجنين