عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدينة جرونينجن الهولندية تعيش على وقع الزلازل

Access to the comments محادثة
مدينة جرونينجن الهولندية تعيش على وقع الزلازل
حجم النص Aa Aa

زلزال بقوة ثلاث درجات على سلم ريختير يضرب ليلة البارحة مدينة جرونينجن في شمال هولندا ويثير مخاوف متزايدة لدى السكان الذين لاحظوا تواتر الزلازل بشكل كبير في مدينتهم منذ حوالي عقد من الزمن. جرونينجن هي في الحقيقة واحدة من أكبر احتياطيات الغاز في أوروبا ما جعلها عرضة لزلازل متكررة، تسببت في إلحاق أضرار بالعديد من المنازل.
السيد هانس كروزو لم يخف قلقه بشأن هذه الهزات الأرضية التي تركت بصمة واضحة في بيته إذ يقول :” عندما أجلس على هذه الأريكة في المساء، أسمع أحيانا طرطقة الشقوق في منزلي والتي قد تستمر ليوم كامل ويخالجني إحساس أن السقف سيقع فوق رؤوسنا.”
الهزات الأرضية في مدينة جرونينجن، هي نتيجة لجيوب فارغة تتشكل تحت الأرض بعد مرحلة استخراج الغاز. برنارد دوست، خبير الزلازل يدق ناقوس الخطر: “بعد عام 2003، بدأت هذه الظاهرة تتفاقم وأصبحنا نلاحظ زلازل تتجاوز قوتها ثلاث درجات او ثلاث فاصلة ست درجات على سلم ريختير.”
التنقيب عن الغاز في مدينة جرونينجن بدأ عام 1960 ولم يطرح ذلك مشاكل في البداية، لكن ازدياد انتاج كميات الغاز جعل المدينة مهددة بتواتر الهزات الأرضية التي قد تصل إلى خمسمائة هزة في السنة.
الأمر الذي أثار غضب السكان ودفعهم للتظاهر ومطالبة السلطات بتعويضات مالية عن الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم.