عاجل
This content is not available in your region

المعارضة الاوكرانية تخلي مقر بلدية كييف وتتظاهر في ساحة الاستقلال

محادثة
المعارضة الاوكرانية تخلي مقر بلدية كييف وتتظاهر في ساحة الاستقلال
حجم النص Aa Aa

دعا زعماء المعارضة الاوكرانية انصارهم الذين احتشدوا بساحة الاستقلال وسط كييف لتنظيم مسيرة إلى مقر البرلمان الثلاثاء المقبل، حيث يفترض ان يناقش نواب المجلس التشريعي مقترحا لاعادة العمل بدستور سابق للبلاد يقلص من صلاحيات الرئيس.

وجاءت الدعوة في وقت اخلى فيه محتجون مناهضون للحكومة مقر مبنى البلدية الذي يحتلونه منذ أكثر من شهرين كشرط لتطبيق قانون للعفو عن مئات النشطاء المعارضين المعتقلين.

رئيس بلدية كييف فلاديمير ماكينكو:
“ساهم كل يوم من المفاوضات في انقاذ الارواح. وعدم وقوع المزيد من الجرحى. لقد تفاوضنا بقدر كما تطلب الموقف بهدف تطبيع الوضع. اعتقد ان الاستقرار والسلام بدأ منذ اليوم في اوكرانيا وسنفعل كل شيء لمواصلة ذلك.”

عدد من المحتجين اعربوا عن خيبة املهم من قرار اخلاء البلدية مؤكدين عدم ثقتهم في السلطة الحالية.

أحد انصار المعارضة:
“لم نحقق ما اردنا. ومات واختفى الكثيرون. وتم اطلاق سراح زملائنا لكن ليس بشكل كامل فالاقامة الجبرية هي شكل من اشكال الاحتجاز لذلك اقول إننا لم نحقق ما اردنا.”

عملية تسليم مقر البلدية إلى السلطات جاءت في حضور سفيري النرويج وسويسرا اللذين طالبا الطرفين بالحوار لحل الازمة.

سفير النرويج جون الفيدال فريدريكسن:
“هناك قلق عميق عند اوروبا والمجتمع الدولي تجاه ما حدث هنا في كييف. انا على يقين أن النوايا الحسنة ستكون مفيدة بقدر الامكان في الوضع الحالي.”

مراسل قناة يورونيوز في كييف سيرجيو كانتوني:
“خطوات دبلوماسية محدودة بهدف الوصول إلى اتفاق سياسي كبير. الازمة الاوكرانية تتصاعد من المستوى المحلي إلى الدولي. المجتمع الدولي يحاول اخماد الحريق. لكن حل المشلكة يبقى مرتبطا بما سيجري في البرلمان بشان تشكيل الحكومة المقبلة.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox