لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جنود أوكرانيون يلعبون كرة القدم في مطار بلبيك العسكري

جنود أوكرانيون يلعبون كرة القدم في مطار بلبيك العسكري
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محيط مطار بلبيك العسكري في شبه جزيرة القرم، كان صباح الثلاثاء مسرحا لمناوشات بين جنود أوكرانيين وقوات، تؤكد كييف أنها قوات روسية، في حين أنها لا تحمل شارات أو علامات تدل على هويتها وهي القوات التي تمكنت من السيطرة على المطار العسكري منذ بضعة أيام.

هذه القوات الروسية، مثلما يعتقد والمدججة بالسلاح، أصدرت طلقات نارية تحذيرية عند اقتراب وحدة جنود أكرانيين من المطار رافعين علم أوكرانيا ومرددين النشيد الوطني.
وبعد مناوشات طويلة بين المجموعتين على مرأى ومسمع من عائلات الجنود الأوكرانيين، تغير الوضع تماما وتمكنت وحدة من القوات الأوكرانية من الدخول الى قاعدة المطار الجوية وانزوت تلعب كرة القدم بكل حماس تحت أنظار القوات الروسية، في مشهد عجيب وغريب.

الجنود الأوكرانيون بدوا عازمين، رغم كل شيء، على استعادة السيطرة على كامل أجزاء المطار.

يقول أحد الجنود الأوكرانيين:’‘ أمي خائفة طبعا ولا تكف عن البكاء، كما أنها تطلب مني أن أكون حذرا ولكنها تقول لي أيضا، لقد أديتم القسم ويجب عليكم آداء مهامكم والبقاء هناك حتى النهاية”
ويضيف آخر:“التعليمات التي تصلنا ليست واضحة، لا نعرف ما الذي يجب القيام به؟ فقادتنا لا يعرفون بدورهم ما يجب فعله يطلبون منا ألا نتخلى عن مواقعنا وأشياء من هذا القبيل، نحن لن نستسلم على كل حال فنحن جنود.”

الوضع في شبه جزيرة القرم، يبقى شديد التوتر بعد سيطرة “القوات الروسية“على عدة مرافق استراتيجية في هذه المنطقة الأوكرانية، ذاتية الحكم، مثلما تؤكدة سلطات كييف الجديدة.