عاجل
This content is not available in your region

توتر عسكري بالتزامن مع التحضيرات للاستفتاء على انفصال القرم عن أوكرانيا

محادثة
توتر عسكري بالتزامن مع التحضيرات للاستفتاء على انفصال القرم عن أوكرانيا
حجم النص Aa Aa

التوتر العسكري يتفاقم في منطقة القرم، و تواجد القوات الموالية لروسيا في في تزايد. مسؤول من حرس السواحل الأوكراني قال إن 30 ألف جندي روسي يتواجد الآن في شبه جزيرة القرم، مقارنة مع 11 ألفاً فقط، كانوا متمركزين قبل الأزمة في الأسطول الروسي في ميناء سيباستوبول على البحر الأسود. قطعتان من سلاح البحرية الروسي عبرتا يوم الثلاثاء مضيق البوسفور متوجهتين نحو القاعدة الروسية الأشهر في جنوب القرم. و موسكو تبرر تدخلها العسكري بحماية حقوق الأقلية الروسية في أوكرانيا.

من جانب آخر فقد مُنع المراقبون التابعون لمنظمة الأمن والتعاون الاقتصادي في أوروبا من دخول القرم للمرة الثانية، وذلك على يد مسلحين مقنعين و مجهولي الهوية ما اضطر المراقبين للعودة أدراجهم.

التوتر العسكري في شبه الجزيرة يتزامن مع التحضيرات للاستفتاء الذي سيدعى فيه سكان القرم ذات الأغلبية العرقية الروسية للتصويت إذا كانوا يرغبون بأن يصبحوا جزءاً من روسيا الاتحادية أو الاكتفاء بالحصول على استقلالية أكبر عن السلطة المركزية في كييف.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox