عاجل
This content is not available in your region

إطلاق نار على أكبر قاعدة عسكرية للجيش الأمريكي في العالم

محادثة
إطلاق نار على أكبر قاعدة عسكرية للجيش الأمريكي في العالم
حجم النص Aa Aa

الأمن في الولايات المتحدة الأمريكية وفي قاعدة فورت هود العسكرية التي تعتبر أكبر قاعدة للجيش الأمريكي في العالم يدق ناقوس الخطر بعدما أقدم جندي أمريكي على قتل ثلاثة عسكريين في تكساس قبل أن ينتحر بسلاحه.

الحادثة هي الثانية من نوعها في القاعدة التي تضم الكثير من الجنود العائدين من العراق وأفغانستان.

الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر عن حزنه عقب وقوع الحادثة، في هذه القاعدة التي سبق وكانت مسرحا لحادثة مماثلة في العام 2009 ذهب ضحيتها ثلاثة عشر شخصا، وطالب بمعرفة أسباب ما حصل.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما:“أي إطلاق للنار يعتبر أمرا مقلقا. من الواضح أن هذا يعيد فتح آلام ما حدث في فورت هود قبل خمس سنوات، لا نعرف حتى الآن ما الذي حدث هذه الليلة، ولكن من الواضح أن الشعور بالأمان تم كسره مرة أخرى، ونحن في طريقنا لمعرفة ما حدث بالضبط.”

الجندي استهدف منطقتين مختلفتين الأولى مخصصة للواء طبي والثانية لكتيبة نقل ما أدى كذلك إلى إصابة ستة عشر شخصا جميعهم من العسكريين بجروح متفاوتة الخطورة.

الجندي الذي يعمل في فورت هود منذ شباط فبراير المنصرم سبق وعمل في العراق لمدة أربعة أشهر في العام 2011 وهو يعاني مشكلات نفسية ومن الاكتئاب وكان يخضع للعلاج.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox