عاجل
This content is not available in your region

ردود فعل متباينة إزاء فرض الجيش التايلاندي للأحكام العرفية

ردود فعل متباينة إزاء فرض الجيش التايلاندي للأحكام العرفية
حجم النص Aa Aa

إعلان الجيش التايلندي للأحكام العرفية الذي يمنحه العديد من الصلاحيات لفرض الأمن في البلاد، يخلف ردود فعل متباينة لدى المواطنين في تايلندا.

مواطنة تقول:” إذا تسألونني عن شعوري الحقيقي، أقول لكم إنني سعيدة لهذا التحرك لأنه يهدف إلى فرض الأمن الذي لم يتحقق من قبل”.

مواطن يضيف:” أعتقد أنه كان على الجيش التدخل من قبل، لذلك أطلب منه اليوم أن يتحكم في هذه المظاهرات “.

خطوة الجيش التايلندي تأتي عقب تصاعد حدة التوتر بين الحكومة والمعارضة على إثر إعلان إحدى المحاكم التايلندية وقضائها بتنحي رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا عقب إدانتها بسوء استخدام السلطة.

تايلاندا تشهد منذ عدة أشهر أزمة سياسية حيث يواصل المتظاهرون المعارضون إقامة معسكرات في مناطق مختلفة ويطالبون بتعيين رئيس وزراء “حيادي”. من جهتهم يهدد مؤيدو الحكومة من القمصان الحمر بخطر حرب أهلية إذا ما أصرت المعارضة على مطالبها.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox