عاجل

توقيع إتفاق لوقف إطلاق النار بين حكومة مالي والمتمردين

توقيع إتفاق لوقف إطلاق النار بين حكومة مالي والمتمردين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الحكومة المالية توقع إتفاقا لوقف إطلاق النار بعد ساعات على توقيعه من قبل ثلاث جماعات مسلحة متمردة في شمال مالي وذلك بفضل وساطة رئيس الاتحاد الافريقي الدوري، رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز. الجماعات المسلحة الثلاث هي الحركة الوطنية لتحرير أزواد، والمجلس الأعلى لوحدة أزواد، والحركة العربية الأزوادية، وهي الجماعات المتمردة التي تقاتل الحكومة في شمال مالي والتي التقى الرئيس الموريتاني بعد ظهر الجمعة ممثلين عنها في مدينة كيدال الواقعة تحت سيطرتها.

إتفاق الحكومة المالية والجماعات المتمردة يشمل أيضا إطلاق سراح الأسرى في أقرب وقت وتسهيل العمليات الإنسانية للأمم المتحدة وشركاء انسانيين آخرين واحترام مبادئ القانون الانساني المعمول به. كما اتفق أطراف النزاع على تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الأحداث التي جرت، بدءا من كيدال.

ووقعت معارك عنيفة في السابع عشر أيار-مايو في كيدال بين القوات المالية والمجموعات المسلحة المؤلفة خصوصا من المتمردين الطوارق إضافة إلى مقاتلين عرب حيث سيطر هؤلاء على المدينة التي تعتبر تقليديا معقلا للطوارق، إضافة إلى مدينة ميناكا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox