لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أحداث كييف تخلد في أعمال فنية

أحداث كييف تخلد في أعمال فنية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الاضطرابات والمظاهرات التي عرفتها أوكرانيا على مدى الأشهر الستة الماضية، أدت إلى حدوث فوضى عارمة خاصة في شوارع العاصمة كييف، حيث قتل عشرات الأشخاص.
الفنانون الأوكرانيون نقلوا هذه الأحداث عن طريق الرسم أو عن طريق التقاط صور فوتوغرافية فنية، اقتنصت لحظات تاريخية في بلادهم.

مارينا سوشينكو هي واحدة من هؤلاء الفنانين الذين قضوا أياما بلياليها في ساحة الميدان بكييف، شاركت في الإحتجاجات ورسمت في الوقت ذاته لوحات تعكس ما يجري رغم أنها عشقت قبل ذلك رسم الزهور.

تقول هذا الفنانة الأوكرانية:“هذا ما ينبغي أن يقوم به الفنان عليه ان يرسم الأشياء التي تمسه وبذلك سينقلها إلى أشخاص آخرين”

تانيا شيبراسوفا ، فنانة ومدرسة في أكاديمية الفنون الأوكرانية، رسمت من ناحيتها لوحات فنية كما رسمت على الخوذات التي استخدمها المتظاهرون أثناء مواجهاتهم مع قوات الشرطة.

تقول هذه الفنانة:“أردت أن اثبت أنه لم توجد حرب فقط ولكن هناك أيضا أشياء جميلة، خلفتها الثورة”

في المتحف الوطني للفنون بأوكرانيا يقدم معرض R “ Evolution “ أعمال المصور الفوتوغرافي الفرنسي غيريك بوفيه، التي انجزها بعد ثلاث رحلات قام بها إلى كييف خلال أشهر الإحتجاجات. لوحاته تظهر الفوضى التي عمت كييف ولكنها تبرزأيضا الحياة العادية للمواطنين الأوكرانيين. تقول ناتاليا شوستاك من المتحف الوطني للفنون بأوكرانيا: الفن يتموقع في المجال السياسي، وخاصة الفن المعاصر، لذلك لا يمكن أن يكون الفن بمعزل عما يحدث. “ أوكرانيا لا زالت تتلمس طريقها نحو التغيير وفي ساحة الميدان لازالت عشرات النصب التذكارية ترمز إلى متظاهرين لقوا حتفهم أثناء الإحتجاجات. التاريخ سيحكم بالتأكيد على أحداث الميدان التي ستتحول إلى فصول تناقش في الجامعات، لكن الأعمال الفنية ستخلد دون شك ما جرى في كييف ذات شتاء.