لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة مانهاتن تبرئ أحد أعضاء انوينميوز سابقا لتعاونه مع المحققين

محكمة مانهاتن تبرئ أحد أعضاء انوينميوز سابقا لتعاونه مع المحققين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

المحكمة الفدرالية في مانهاتن، أصدرت حكماً بإطلاق سراح أحد قراصنة الأنترنت “سابو“، مؤسس مجموعة لولز سيك ، حيث أخذت المحكمة بعين الإعتبار تعاونه الثمين، مع المحققين.
وهكتور كزافييه مونسغور، البالغ من العمر ثلاثين عاماً هو عضو سابق في مجموعة أنونيميوز، ، ومجموعة فيدس، وشارك عشرات أو مئات المرات بعمليات قرصنة معلوماتية ضد مواقع حكومية، أو مواقع تابعة للمؤسسات.

سابو ،كان يواجه خطر السجن لمدة ستة وعشرين عاماً لكن تعاونه مع المحققين ومع وكالة الإستخبارات المركزية ، سي آي أيه، ساعد في القاء القبض والحكم على قراصنة انترنت من الدرجة الأولى ، أقروا جميعاً بذنوبهم.

ونوهت القاضية لوريتا بريسكا بتعاون سابو ، تعاون وصفته بالحاسم، مكن من إفشال هجمات قرصنة عديدة وهو اليوم يعيش في مكان سري، كونه حياته باتت معرضة للخطر بسبب تعاونه مع الحكومة الفدرالية .

وسابو شارك كعضو في أنونيميوز في هجمات ضد مواقع كل من الحكومة الجزائرية، والتونسية، واليمنية، وزيمبابوي،.

وفي العام الفين واثني عشر تحول الى مخبر لل أف.بي .آي. حيث شارك بقرصنة مواقع بعض الحكومات الأجنبية نقل بعدها معلوماته الى الوكالة الفدرالية الأميريكية.