عاجل
This content is not available in your region

فضيحة بيغماليون تطيح بجون فرانسوا كوبيه

فضيحة بيغماليون تطيح بجون فرانسوا كوبيه
حجم النص Aa Aa

قضية بيغماليون تطيح بزعيم حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية جون فرانسوا كوبيه والذي قدم استقالته اليوم على رأس الحزب اليميني الفرنسي اعتبارا من الخامس عشر من شهر يونيو المقبل.

استقالة كوبيه تأتي عقب اجتماع تشاوري لأعضاء الحزب، اجتماع كان يهدف للبحث في نتائج الإنتخابات الأوروبية إلا أن الكشف عن تجاوزات
متعلقة بتزوير فواتير غيرت معطيات الإجتماع.

مؤسسة بيغماليون والتي أصدرت الفواتير كلفت محاميا والذي قال:”

بناء على طلب من الحزب الحاكم ، مؤسسة بيغ ماليون أصدرت فواتير تم اقتطاعها من طرف حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية، في حين أنه كان يجب أن تكون تلك الفواتير لجمعية تمويل حملة نيكولا ساركوزي في عام ألفين واثني عشر، وطبعا الأمر يتعلق فعلا بفواتير مزورة”.

وكان جيروم لافريو وهو نائب مدير حملة الإنتخابات الرئاسية لنيكولا ساركوزي في عام ألفين واثني عشر، كان أول من صرح بالقضية مؤكدا أن مؤسسة بيغماليون وهي مؤسسة يملكها قريبان من فرانسوا كوبيه قامت بإصدار فواتير مزورة لإخفاء النفقات الخيالية التي تم صرفها خلال الحملة الإنتخابية لنيكولا ساركوزي في عام ألفين واثني عشر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox