لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

توتر الوضع في منطقة أبخازيا الانفصالية

 محادثة
توتر الوضع في منطقة أبخازيا الانفصالية
حجم النص Aa Aa

ما يزال الوضع متوترا في أبخازيا، بعد يوم من مهاجمة آلاف المحتجين مقر رئيس المنطقة الانفصالية في العاصمة سوخومي التي تدعمها روسيا، مطالبين باستقالة رئيس المنطقة ألكسندر أنكفاب وبتنفيذ إصلاحات عدة.

ويبدو أن أنكفاب غادر المنطقة بعد أن اقتحم عشرات المحتجين مقر السلطة، وقد ندد بما اعتبره محاولة انقلاب، وقال:

“ما زالت أمامنا فرصة لتغيير الوضع بالطرق القانونية، ومن الناحية القانونية فإن ما يحدث الآن هو محاولة انقلاب عسكري”.

وكانت أبخازيا أعلنت استقلالها من جانب واحد عن جوروجيا إثر انهيار الاتحاد السوفياتي بداية التسعينات، وفي عام الفين وثمانية اعترفت بها روسيا كدولة مستقلة في اعقاب الحرب الروسية على جورجيا، وفي الآن نفسه عززت روسيا من حضورها العسكري في المنطقة.

وينتقد أنكفاب بالاعتماد أكثر من اللزوم على موسكو، فيما يريد آخرون أن يكونوا جزءا من روسيا.