لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ستيف بالمر يتوصل إلى إتفاق مع عائلة ستيرلينغ يقضي بامتلاكه للنادي

ستيف بالمر يتوصل إلى إتفاق مع عائلة ستيرلينغ يقضي بامتلاكه للنادي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

المدير التنفيذي السابق لعملاقة المعلوماتية مايكروسوفت ستيف بالمر يتوصل إلى اتفاق مع عائلة ستيرلينغ لشراء لوس آنجليس كليبرز، أحد فرق دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، مقابل ملياري دولار. وتأتي عملية شراء كليبرز من دونالد ستيرلنيغ، مالك الفريق منذ العام واحد وثمانين من القرن الماضي، بعد أن أوقف الأخير لمدى الحياة بسبب تصريحات عنصرية.

وبالرغم من أنّ نادي كليبرز لم يفز يوماً بلقب الدوري ولم يصل حتى إلى النهائي، فقد أصبح النادي الأغلى في تاريخ كرة السلة الأميركية، فقد إشتراه ستيرلينغ عام واحد وثمانين مقابل إثني عشر مليون دولار، وقامت مجلة فوربس مؤخراً بتقييم سعر النادي بخمسمائة مليون دولار. لكن في ظلّ المفاوضات المقبلة بخصوص حقوق النقل التلفزيوني لمباريات الدوري، فإنّ قيمة الأندية وخصوصاً تلك الموجودة في سوق تتمتع بإمكانيات ترويجية هائلة مثل كليبرز، ليكرز، غولدن ستايت، وريرز، ساكرامنتو كينغز قد إرتفعت بشكلٍ هائل. وهذه ليست أغلى صفقة بيع في تاريخ الرياضة الأميركية، ففي العام ألفين وإثني عشر تمّ شراء فريق لوس آنجليس دودجرز للبايسبول بمبلغ مليونين فاصل واحد مليار دولار.

يذكر أّنّ رابطة الدوري الأميركي لكرة السلة أوقفت سترلينغ مدى الحياة، وغرمته بمبلغ مليونين ونصف المليون دولار بسبب تصريحاته العنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء عندما إنتقد صديقته لظهورها في صور إلى جانب النجم السابق ماجيك جونسون.
وأثارت هذه المسالة زوبعة في دوري السلة، ما أدى بالرابطة إلى إيقاف سترلينغ مدى الحياة. وستصبح عملية بيع كليبرز إلى بالمر رسمية بمجرد موافقة المالكين التسعة والعشرين الآخرين لفرق دوري المحترفين.