عاجل

المسلحون مستمرون باستيلائهم على المدن والمناطق العراقية.

المسلحون مستمرون باستيلائهم على المدن والمناطق العراقية.
حجم النص Aa Aa

مدينة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها مع اقليم كردستان، شهدت انسحاب الجيش منها بعد معارك مع المهاجمين الذين قاموا باعدام خمسة عشر جندياً. وقد باتت المدينة كما عدة مناطق من المحافظة التي تحمل اسمها، تحت سيطرتهم.

وفي محافظة صلاح الدين، سيطر المسلحون على عاصمتها تكريت، و واصلوا طريقهم نحو مدينة سامراء لشن هجومهم عليها. هذا وتدور اشتباكات عند اطراف المدينة التي تحوي مرقد الامامين العاشر والحادي عشر لدى الطائفة الشيعية.

ذلك دخل المقاتلون مدينة بيجي حيث تقع اهم مصفاة للنفط في العراق. وحسب وكالات الانباء فان مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام اشعلوا النار في مبنى المحكمة ومركز للشركة بعد ان اطلقوا سراح المسجونين.

هذا وكانت مدينة الموصل ومحافظة نينوى باكملها قد سقطت بين ايديهم. وتقوم قوات البيشمركة التابعة لاقليم كردستان بالاشتباك معهم في سنجار غرب نينوى. وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قد اعلن ان بغداد ستتعاون مع حكومة كردستان لطرد هؤلاء المتشددين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox