عاجل

عاجل

متطوعون ينضمون إلى الجيش العراقي لمواجة المسلحين المسيطرين على الشمال الشرقي للبلاد

 محادثة
تقرأ الآن:

متطوعون ينضمون إلى الجيش العراقي لمواجة المسلحين المسيطرين على الشمال الشرقي للبلاد

متطوعون ينضمون إلى الجيش العراقي لمواجة المسلحين المسيطرين على الشمال الشرقي للبلاد
حجم النص Aa Aa

المجريات على الأرض في العراق تتوالى تباعاً منذ يوم الثلاثاء. انسحاب الجيش العراقي يوم أمس الذي يثير الكثير من التساؤلات، سهّل مهمة المسلحين باستيلاء على مناطق واسعة في الشمال الشرقي للعراق. فبعد أن أحكم المسلحون قبضتهم على مدينة الموصل يوم الثلاثاء نجحوا بالتمدد جنوباً و السيطرة على مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين وبعض النواحي الواقعة إلى جنوبها. من جانبها قوات العمليات الخاصة العراقية تمكنت من إحباط هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على سامراء.

في مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس الأسبق صدام حسين، قام المسلحون باحتجاز مئات من رجال الشرطة الاتحادية العراقية كسجناء على مرأى من الناس. في العاصمة بغداد بدأ القلق يخيم بعد وصول المقاتلين إلى معسكر الضلوعية الذي يبعد 90 كيلو متراً شمال العاصمة. على المستوى السياسي أخفق البرلمان العراقي الذي تعصف به الخلافات السياسية في عقد جلسته الاستثنائية التي كانت مقررة للبت بشأن فرض قانون الطوارئ في البلاد، بناءً على طلب رئيس الوزراء نوري المالكي. توافد متطوعون إلى مركز تابع للجيش العراقي استجابة لنداء وجهته الحكومة العراقية للتطوع و المساعدة في ما أسمته “قتال مسلحي دولة الإسلامية في العراق والشام”.

  • Area controlled by militants and current fighting

  • Main iraqi oil fields

    (source: www.eia.gov)

  • Area controlled by militants in Syria and Iraq