عاجل

المواطنة السودانية "المرتدة" تلجأ إلى السفارة الأمريكية في الخرطوم

المواطنة السودانية "المرتدة" تلجأ إلى السفارة الأمريكية في الخرطوم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعيد افراج الشرطة عنها، لجأت المواطنة السودانية المسيحية “الم
رتدة” التي كان حكم عليها بالإعدام بتهمة الردة، لجأت مع زوجها وطفليها إلى السفارة الأمريكية في الخرطوم، بحسب ما أعلن محاميها الخميس.

وقد قرر النائب العام السماح لها بالبقاء في منزلها تحت رقابة طرف ضامن، ولكن لا يمكنها مغادرة البلاد.

وغادرت مريم يحيى إبراهيم إسحق مفوضية الشرطة بعد اتفاق محاميها والسلطات على ضامن قدم ضمانات بأن تمثل أمام القضاء في حال دعوتها.

وكان حكم على مريم ، البالغة من العمر 26 عاما بالإعدام بتهمة الردة قبل إلغاء الحكم، الإثنين الفائت.

وقد أوقفت الثلاثاء المنصرم حين كانت تحاول مغادرة الخرطوم مع زوجها وطفيلها، واتهمت باستخدام جواز غير صالح وتقديم معلومات مغلوطة بهدف مغادرة السودان.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox