لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

غضب في الشارع الاسرائيلي بعد العثور على جثث شبان اسرائيليين مخطوفين

غضب في الشارع الاسرائيلي بعد العثور على جثث شبان اسرائيليين مخطوفين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

صدمة في الشارع الاسرائيلي بعد العثور على جثث ثلاثة شباب اسرائيليين اختطفوا في الضفة الغربية المحتلة في الثاني عشر من يونيو/حزيران الماضي. عدد من الاسرائيليين طالب الحكومة برد قاس على الحادث الاخير.

مواطن اسرائيلي في القدس:
“يجب أن نكون اقوياء أمام جميع انواع الارهابيين الذين سيفعلون ما في وسعهم لمنع احلال السلام. يجب أن يتلقوا ضربة قوية حتى لا تسول لهم انفسهم فعل هذا الامر مجددا.”

نشطاء مؤيدون للاستيطان انتهزوا فرصة الحادث للمطالبة بتوسعة الانشطة الاستيطانية وفرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية.

نادية مطر ناشطة مؤيدة للاستيطان:
“الرد الصهيوني يجب ان يكون الليلة ببناء المزيد من التجمعات والمستوطنات والدعوة إلى السيادة الاسرائلية على يهوذا والسامرة (الضفة الغربية).”

في المقابل، عبر عدد من سكان قطاع غزة عن تخوفهم من تصعيد اسرائيلي متوقع معربين عن استغرابهم من تفاصيل الحادث.

مواطن فلسطيني من غزة:
“انا غير مؤيد لعملية القتل. المفترض ان يتحفظ عليهم من اختطفهم ويقوم بعملية تبادل للاسرى، مثلما حدث في صفقة شاليط. سيكون ذلك أفضل من القتل.”

وكانت الطائرات الاسرائيلية قد ضربت عشرات المواقع في قطاع غزة، فيما حذرت حركة حماس التي تتهمها تل ابيب بتنفيذ العملية الاخيرة من تداعيات التصعيد الاسرائيلي.