عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تشييع جنازة محمد أبو خضير وتجدد المواجهات في القدس

Access to the comments محادثة
تشييع جنازة محمد أبو خضير وتجدد المواجهات في القدس
حجم النص Aa Aa

تمت في حي شعفاط في مدينة القدس المحتلة مراسم تشييع الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير الذي قتل وأحرقت جثته على يد مستوطنين، وذلك فيما شهدت المدينة عقب صلاة الجمعة مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الإحتلال الإسرائيلي.

وشارك في تشييع جنازة “شهيد الفجر” كما بات يعرف اليوم في فلسطين الالاف من الفلسطينيين الذين رددوا هتافات منددة بهذه الجريمة وطالبوا السلطات الإسرائيلية باعتقال الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة.

وكان الطفل محمد أبو خضير متجها فجر الأربعاء إلى المسجد المجاور لمنزله عندما قام مستوطنون إسرائيليون باختطافه على متن سيارة قبل أن أن يتوجهوا إلى القدس الغربية حيث قاموا بقتله والتمثيل بجثته.

وقبل تشييع جنازة الشاب الفلسطيني، قامت الشرطة الإسرائيلية باغلاق الشوارع القريبة من منزل والد القتيل للحد من مشاركة سكان الحي في الجنازة.