عاجل

عاجل

إسرائيل تُخلي سبيل الطفل الأمريكي من أصل فلسطيني بشرط الإقامة الجبرية لمدة 9 أيام

 محادثة
تقرأ الآن:

إسرائيل تُخلي سبيل الطفل الأمريكي من أصل فلسطيني بشرط الإقامة الجبرية لمدة 9 أيام

إسرائيل تُخلي سبيل الطفل الأمريكي من أصل فلسطيني بشرط الإقامة الجبرية لمدة 9 أيام
حجم النص Aa Aa

طارق أبو خضير الطفل الأمريكي من أصل فلسطيني، الذي تعرض للضرب المبرح من طرف الشرطة الإسرائيلية في حي شعفاط في القدس الشرقية واعتُقل، يُخلى سبيله بعد محاكمته التي قضت ببقائه رهن الإقامة الجبرية في بيته لمدة تسعة أيام. إسرائيل تتهمه برمي الشرطة بالحجارة.

طارق أبو خضير يتهم عناصر الشرطة بضربه ويقول للصحافة عقب خروجه من المحكمة بوجه منتفخ ومشوَّه جراء ما تعرض له:

“أعتقد أنهم رجال الشرطة…كنتُ أنظر إلى مجموعة من الناس وفجأة اقتربوا مني واقتادوني إلى مكان ما”.

طارق أبو خضير البالغ من العمر خمسة عشر عاما، وهو ابن عم الفتى محمد حسين أبو خضير الذي خُطف ثم قُتِل من قبل مستوطنين إسرائيليين حرقا وهو حي، تعرض لضرب بقساوة شديدة من طرف رجال شرطة إسرائيليين اعترفت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني أنهم “عناصر رسمية” على حد تعبيرها.

وطالبت واشنطن قبل ساعات تل أبيب بإجراء “تحقيق سريع وشفاف وذي مصداقية” حول “الاستخدام المفرط للقوة” الذي تعرض له مواطنها طارق أبو خضير. وقد زار قبل ساعات ممثل عن قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في القدس الفتى في معتقَله.
وقالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي بهذا الشأن “إننا منزعجون بشكل عميق بشأن ما سمعناه من تقارير عن تعرضه (طارق أبو خضير) للضرب المبرح أثناء وجوده رهن الاعتقال“، وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن الاستخدام المفرط للقوة، على حد تعبيرها، في تعاطيهم مع مهامهم الأمنية.