عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"العفو الدولية" تدين سياسة اللجوء الأوروبية

Access to the comments محادثة
"العفو الدولية" تدين سياسة اللجوء الأوروبية
حجم النص Aa Aa

انتقادات حادة لسياسات اللجوء الأوروبية، وجهتها منظمة العفو الدولية التي اعتبرت في تقرير لها أن تشدد الاوروبيين في إغلاق حدودهم يعرض حياة آلاف الناس للخطر، ويدفعهم إلى طرق التهريب التي أودت بحياة الآلاف.
فخلال 13 عاما قتل أكثر من 23 ألف شخص أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا.
تقرير المنطمة أدان محاولة الأوروبيين انشاء منطقة عازلة على حدودهم، عبر التعاون مع تركيا وليبيا والمغرب. المنظمة قالت إن عمليات احتجاز اللاجئين في هذه الدول تعرضهم لانتهاكات عديدة.
الاوروبيون صرفوا خلال خمس سنوات 700 مليون يورو لتحسين أوضاع طالبي اللجوء، لكنهم صرفوا أكثر من ضعف ذلك المبلغ على تقوية مراقبة حدودهم.
تشديد الرقابة يدفع اللاجئين لمزيد من المخاطرة، وأكثر من نصفهم أتوا من مناطق نزاع وحروب كسوريا وإريتريا والصومال.
بعد تكرار مآسي موت اللاجئين في البحر، أطلقت إيطاليا العام الماضي حملة بحث أنقذت حياة اكثر من 50 ألف شخص. مع ذلك قتل حوالي 200 شخص منذ بداية العام، والمئات مفقودون.
هذه القضية ناقشها وزراء الداخلية الاوروبيين، خلال اجتماع في ميلانو، لكنهم تجاهلوا نداء ايطاليا لتقاسم الأعباء عبر التمويل وإعادة توطين اللاجئين.