عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ليخ فاليسا حاضر في مهرجان كالوفي فاري السينمائي

محادثة
ليخ فاليسا حاضر في مهرجان كالوفي فاري السينمائي
حجم النص Aa Aa

الرئيس البولندي السابق والقائد النقابي ليخ فاليسا كان حاضرا في الدورة التاسعة والأربعين لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي والمناسبة هي عرض فيلم “فاليسا، رجل الأمل “ لمخرجه أندرزيج واجدا.
الفيلم يدور حول حياة فاليسا، مؤسس نقابة “تضامن” التي قاومت النظام الاشتراكي في بولندا.

في مؤتمر صحفي تحدث فاليسا عن الماضي ولكن أيضا عن الحاضر.

يقول ليخ فليسا:“لم يكن لأي جيل آخر هذه الفرصة التي أتيحت لنا من أجل تحقيق السلام والتقدم والازدهار. ومع ذلك، ما زلنا في مجتمعنا اليوم بحاجة إلى إجراء تعديلات على البرامج وعلى النظام.”

الفيلم يغطي المرحلة الواقعة ما بين احتجاجات العمال في الشوارع في عام 1970 وخطاب فاليسا في الكونغرس الأمريكي في عام 1989، بعد انتهاء الحكم الاشتراكي في بولندا لكنه لا يتطرق إلى فترة حكم فاليسا.

الممثل روبرت فيكيفيتش، هو من تقمص شخصيىة فاليسا، الأمر الذي لم يكن سهلا بالمرة.

يقول هذا الممثل:“من المستحيل تقمص شخصية ليخ فاليسا. يمكنك فقط ان تحاول الإقتراب منها، يمكنك محاولة فهمها و تفسيرها وهذا هو دور الممثل،
ليخ فاليسا هو شخص فريد من نوعه، هو شخص استثنائي في الواقع، من الصعب جدا تعريفه في الحقيقة.”

فيلم “فاليسا : رجل الأمل” هو عبارة عن سيرة ذاتية سينمائية، خاصة بليخ فاليسا.

الفيلم صدر في العام ألفين وثلاثة عشر وعرض في مهرجان البندقية السينمائي، كما شاهده الجمهور في قاعات السينما العالمية.