عاجل

عاجل

مهمة "روزيتا"... اللقاء الأول بين مسبار و مذنب في الفضاء

 محادثة
تقرأ الآن:

مهمة "روزيتا"... اللقاء الأول بين مسبار و مذنب في الفضاء

مهمة "روزيتا"... اللقاء الأول بين مسبار و مذنب في الفضاء
حجم النص Aa Aa

بعد رحلة أقل ما يقال فيها بعيدة، قطع المسبار الأوربي روزيتا مسافة 6 مليارات كيلومتر، استغرقت 10 سنوات. يوم الأربعاء سيمر المسبار الأوربي بمحاذاة المذنب “تشوروموف-غيرسيمينكو”. المسافة الفاصلة بينهما لن تتجاوز المئة كيلو متر في محاولة للاقتراب أكثر. هو أول لقاء بين مسبار و مذنب في تاريخ الفضاء. المهمة العلمية ترمي إلى كشف أسرار الجرم و فهم تطور النظام الشمسي منذ نشوئه.

وكالة الفضاء الأوروبية (إي إس آيه) موّلت الجزء الأعظم من مهمة روزيتا. و المتوقع أن تستمر حتى نهاية سنة 2015، علماً أن المذنب “تشوروموف-غيرسيمينكو” سيقترب من الشمس في شهر أغسطس من ذلك العام. الدكتور باولو فيري، رئيس قسم عمليات البعثات لوكالة الفضاء الأوروبية: “هذه المهمة الرائعة،هي الأولى من نوعها في التاريخ، في محاولة للاقتراب من مذنب والهبوط على سطحه. وقد طالت المهمة لأنه كان علينا الوصول إلى السرعة المدارية للمذنب”.

مؤخراً، أرسل روزيتا صورة للمذنب بواسطة الكاميرا المثبتة فيه. الصور كشفت أن للمذنب نواة مؤلفة من جزأين متداخلين تأخذ شكل بطة. في شهر أكتوبر سيدو المسبار الأوربي على مسافة 30 كيلو متراً من ثم يقترب أكثر حتى يرسل إلى سطح المذنب كبسولة صغيرة اسمها “فيلاي” لتحط على سطحه. إذا سارت الأمور على ما يرام، يتوقع أن تبقى “فيلاي” على سطح المذنب أربعة أشهر و هو يقترب من الشمس، قبل أن تذوب فيلاي من حرارة الشمس. الكبسولة ستساعد العلماء على فهم حقائق حول تشكل المجموعة الشمسية والكون.