عاجل

عاجل

التوتر بين روسيا والغرب وتأثيراته على السياحة في سلوفينيا

 محادثة
تقرأ الآن:

التوتر بين روسيا والغرب وتأثيراته على السياحة في سلوفينيا

التوتر بين روسيا والغرب وتأثيراته على السياحة في سلوفينيا
حجم النص Aa Aa

سجل وصول السياح الروس انخفاضا لساحل بورتوروز في سلوفينيا شمال البحر الادرياتيكي، اثر التوتر بين روسيا والغرب على خلفية الازمة الاوكرانية وهو ما ادى ايضا الى انخفاض في قيمة العملة الروسية الروبل.
يقول مدير احد الفنادق:
“منذ آذار الماضي سجلنا انخفاضا في عدد الزائرين الروس، وهو نتيجة لانخفاض قيمة الروبل، وبسبب الازمة الاوكرانية التي تزداد سوءا”.
كما عانى ساحل بيران الواقع على طول ستة واربعين كيلومترا على سواحل سلوفينيا بين ايطاليا وكرواتيا من نقص عدد الزائرين.
صاحب مطعم في بيران يقول:
“بالطبع، نحن نخشى من العقوبات، السياح الروس هم سياح جيدون، دائما مرحب بهم، ونحن نؤمن ان العقوبات سيكون لها تأثير سلبي على وصولهم وعلى انفاقهم”.
الازمة السياسية بين روسيا والاتحاد الاوروبي قد تجعل سلوفينيا التي انضمت الى الاتحاد في الفين واربعة وجهة غير مرغوب بها للآلاف من الروس لقضاء عطلهم لاسيما وان النسبة انخفضت الى عشرين بالمئة من في تموز الماضي.