لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا: الحكومة الجديدة تبدأ عملها بعد تطهيرها من معارضي هولاند

فرنسا: الحكومة الجديدة تبدأ عملها بعد تطهيرها من معارضي هولاند
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الحكومة الفرنسية الجديدة تبدأ عملها بعد يوم من إجراء الرئيس فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء مانويل فالس تعديلا على الطاقم الحكومي وتطهيره من معارضي سياسة التقشف. الفريق الجديد المعدّل شهد إستبدال منتقدين لبرنامج التقشف الذي يتناه هولاند بعناصر موالية له.

وخلف إيمانويل ماكرون المصرفي السابق في مجموعة شركات روتشيلد ووزير الإستثمار السابق لدى هولاند، آرنو مونتبورغ وزيرا للاقتصاد والصناعة. وكان مونتبورغ قد تحدى بشكل علني فرنسا وبرامج تقليص العجز في أوربا متهما إياهم بعرقلة النمو وتوفير الوظائف.

“ يمكن أن نقرر كل يوم إقصاء الأخبار السيئة والقول بأن فرنسا خسرت. فرنسا تبقى قوة اقتصادية وصناعية كبيرة، إنها في وضع صعب، لا يمكن إنكار ذلك ولكن يجب أن نكافح وهذا الأمر لن يتمّ بالعمل ضد جزء من معسكرنا، أو ضدّ بعض الفرنسيين، الكفاح سيكون بتكاتف جميع الطاقات“، قال وزير الاقتصاد الفرنسي الجديد.

واحتفظ إثنى عشر وزيرا بحقائبهم على غرار وزير المالية ميشيل سابان، وزير الخارجية لوران فابيوس، وزير الدفاع جان إيف لودريان، وزيرة البيئة والطاقة سيغولين روايال، ووزيرة العدل كريستيان توبيرا.

“ قد تكون فكرة جيدة أن يعين مصرفي في وزارة الاقتصاد. هذا أمر جيد للشركات. من المهم بالنسبة لقطاع المالية أن يكون هناك شخص سبق له العمل في إطار شركة“، يقول هذا السيد. أما هذه السيدة فتضيف: “ آمل أن يثبت وجوده وأن يُساعدنا ربما على الخروج من الأزمة”.

ويشهد الوضع في فرنسا تعثراً في ظل الإنكماش الاقتصادي المستمر والنمو المعطل في السداسي بالإضافة إلى معدلات البطالة المرتفعة والتي تجاوزت العشرة بالمائة.