لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رواج واسع لـ واقي الركبة بين ركاب الطائرات

رواج واسع لـ واقي الركبة بين ركاب الطائرات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في سبيل تفادي الضيق في المساحات الصغيرة على متن الطائرات، واقي الركبة الأداة الميكانيكية الجديدة هي الحل الذي بدأ يلقى رواجاً عبر الانترنت. الاسم يشي بالوظيفة، فالأداة الصغيرة التي بدأ بيعها في ألفين وثلاثة عبر الشبكة العنكبوتية مقابل اثنين وعشرين دولاراً، تتكون من مشبكين يوضعان تحت طاولة راكب الطائرة، مما يمنع الجالس أمامه من إعادة مقعده إلى الوراء.

الحوادث في السنوات الأخيرة زادت بسبب واقي الركبة، ففي الرابع والعشرين من آب/أغسطس، تم تحويل رحلة من شركة يونايتد من نيوارك لدنفر إلى مطار شيكاغو، بعد مشادة حامية بين راكبين، قام أحدهما باستخدام الواقي،
وفي السابع والعشرين من نفس الشهر، قام راكب فرنسي على متن رحلة لأمريكان إيرلاينز من ميامي إلى باريس، باستخدام الاداة مما أدى إلى شجار بينه وبين الراكب الأمامي، الأمر الذي دفع قائد الطائرة إلى تحويل مسار الطائرة وإنزال الراكبين في بوسطن.
هذه الحوادث دفعت المخترع إلى توفير بطاقة يشرح فيها المستخدم للراكب الامامي أسباب لجوءه للأداة.

واقي الركبة لا يزال غير محظور رسمياً حتى الآن، ولكن معظم الشركات الأمريكية قامت بحظره على متن الطائرة، بينما حلت شركات أخرى مثل إيزي جيت ورايان إير المشكلة عن طريق عدم استخدام المقاعد القابلة للإرجاع.