عاجل
This content is not available in your region

الحزب الفلمنكي الانفصالي يحصل على حقائب مهمة في الحكومة البلجيكية الجديدة

الحزب الفلمنكي الانفصالي يحصل على حقائب مهمة في الحكومة البلجيكية الجديدة
حجم النص Aa Aa

حكومة البلجيكية اليمينية تبدأ أعمالها اليوم بعد أن أدت القسم أمام الملك فيليب. الحكومة ولدت بعد مشاورات طويلة بين الأحزاب الفلمنكية و الوالونية نتج عنها تحالف يضم ثلاثة أحزاب فلمنكية وحزباً والونياً وحيداً هو الحزب الليبرالي. بينما تم استبعاد تم استبعاد الحزب الاشتراكي الوالوني في سابقة منذ أكثر من عشرين عاماً.

منصب رئيس الحكومة أوكل إلى شارل ميشل ذو38 عاماً من الحزب الليبيرالي الوالوني الناطق بالفرنسية.

الحزب القومي الفلمنكي الداعي للانفصال حصل على حقائب مهمة في الحكومة أبرزها الداخلية و الدفاع و الهجرة. يأتي ذلك بعد أن قبل الحزب بتدعيم الحكم الذاتي للمنطقة الفلمنكية الناطقة بالهولندية بدلاً من مطلب الاستقلال. الرجل الثاني في الحزب يان يانبون تولى وزارة الداخلية.

على المستوى الاقتصادي تعهدت الحكومة بتخفيض النفقات العامة في عدة قطاعات كالصحة و والضمان الاجتماعي ووعدت بزيادة عمر التقاعد. إجراءات تهدف لتخفيف ديون بلجيكا التي تعتبر الأثقل في الاتحاد الأوربي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox