عاجل
This content is not available in your region

حالة الممرضة الإسبانية المصابة بإيبولا تظهر تجاوباً على أحد العلاجات

حالة الممرضة الإسبانية المصابة بإيبولا تظهر تجاوباً على أحد العلاجات
حجم النص Aa Aa

حالة الممرضة الإسبانية المصابة بفيروس الحمى النزفية إيبولا أظهرت تحسناً بعد أن خضعت إلى أحد العلاجات التجريبية. مصدر طبي قال إن حالة تيريزا روميرو “تحسنت ليلاً. إنها بكامل وعيها وتتكلم من وقت لآخر عندما تكون في مزاج جيد”. روميرو (44 عاما) أول شخص أصيب بالفيروس خارج أفريقيا، و يعتقد أنها التقطته من المستشفى عندما كانت تعتني بمبشر أسباني أعيد إلى بلاده بعد إصابته بإيبولا في أفريقيا.

الصحفيون حاولوا الحصول على أية معلومات من والدة روميرو. التي قالت من نافذة بيتها “إنها بصحة جيدة على مايبدو”.

16شخصاً كانوا على احتكاك مع الممرضة الإسبانية يخضعون للمراقبة في مشفى كارلوس الثالث حيث تعالج روميرو. مسؤولو الحكومة الإسبانية يعقدون اجتماعاً اليوم للتنسيق بشأن الطريقة التي ينبغي التعامل فيها مع الأزمة. وزارة الصحة الإسبانية دعت المواطنين إلى “مواصلة نشاطاتهم اليومية بشكل عادي” بعد سلسلة من البلاغات الكاذبة عن انتشار للفيروس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox