عاجل
This content is not available in your region

حملة ضد الفساد في اسبانيا

حملة ضد الفساد في اسبانيا
حجم النص Aa Aa

أكثر من خمسين شخصا اعتقلتهم السلطات الاسبانية عبر أنحاء البلاد، في إطار حملة لمكافحة الفساد، تعلقت برشاوى تشمل صفقات عمومية على مستويات بلدية وجهوية، بقيمة مالية تقارب مائتين وخمسين مليون يورو على مدى سنتين فقط.

ويوجد من بين المعتقلين الأمين العام السابق للحزب الشعبي المحافظ الحاكم فرانسيسكو غرانادوس، الشخصية الثانية سابقا في الحزب الذي يحظى بشعبية في مدريد.

وجرت عمليات الاعتقال في العاصمة مدريد وموريكا ولوون وفالنسيا. ويقول رئيس البرلمان الاسباني جيسيس بوسادا:

“أنا آسف كثيرا على ذلك، هذه الأشياء ليست جيدة، العدالة بطيئة ولكنها متواصلة وفي نهاية المطاف سيتضح كل شيء وسيكون ذلك جيدا للجميع”.

ويمثل الفساد ثاني أكبر المسائل التي تؤرق الاسبان،

بعد البطالة التي تمثل اربعة وعشرين في المائة من مجموع الناشطين.

 

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox