عاجل
This content is not available in your region

البحث في أسباب حادث تحطم مركبة فضائية أميركية مخصصة للسياح

محادثة
البحث في أسباب حادث تحطم مركبة فضائية أميركية مخصصة للسياح
حجم النص Aa Aa

شركة فيرجين غالاكتيك التي يملكها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون تعمل مع السلطات الأمريكية المختصة على تحديد أسباب حادث تحطم مركبة فضاء أمريكية مخصصة لنقل السياح للفضاء، بعدما واجهت مشاكل أثناء رحلة تجريبية فوق كاليفورنيا، ما أودى بحياة أحد الطيارين وإصابة آخر بجروح خطيرة.

ريتشارد برانسون مؤسس شركة فيرجن غالاكتيك للرحلات الفضائية:” نحن في طريقنا لمعرفة ما الذي حدث، واكتشاف كيف يمكننا تحسين السلامة والأداء، ومن ثم المضي قدما معا. أعتقد حقا أن أعظم إنجازات البشرية تأتي من أكبر الآلام لدينا.”

المركبة الفضائية “سبايس شيب تو” التي تعتبر النسخة التجارية عن المركبة “سبايس شيب واحد” أول مركبة خاصة تدخل الفضاء في العام 2004 أقلعت من صحراء موهافي في كاليفورنيا.

الحادثة تعتبر الثانية من نوعها التي يشهدها قطاع الملاحة الفضائية خلال أسبوع واحد عقب حادث إنفجار صاروخ “أنتاريس” الذي كان يحمل مركبة “سيغنس” وكان من المفترض أن يتجه إلى محطة الفضاء الدولية. مئات من السياح دفعوا أموالا طائلة لركوب المركبة التي تصل إلى ارتفاع يبلغ نحو مائة كيلومتر عن الأرض.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox