لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مشروع إينيويرخطوة جديدة تقرب عالم الألعاب الرقمية من عالم الخيال العلمي

مشروع إينيويرخطوة جديدة تقرب عالم الألعاب الرقمية من عالم الخيال العلمي
حجم النص Aa Aa

كونستونتينوس ميلتياديس طالب بالمعهد العالي للعاوم التقنية بزيورخ بسويسرا
تمكن من إختراع ما قد يكون أحسن صورة رمزية صممت إلى حد الآن.
يقول ميلدياتيس أن مشروعه سيمكن اللاعبين أينما تواجدوا حول العالم من اللعب في نفس الفضاء الرقمي بواسطة قفازات مبتكرة.

يقول ميلدياتيس عن القفازات التي طورها :
“إنها مصنوعة من مادة من البلاستيك يمكنك طباتها بكل سهولة في المنزل بإستعمال مطبعة ثلاثية الأبعاد. أجزاءها سهلة الحركة وهي شديدة الحاسيسة فبإمكانها تسجيل كل حركة بدقة بالغة لتوفرها على بوصلة رقمية”

جهاز كينكت للإستشعار اللذي تتوفر عليه القفازات يتواصل مع برنامج جافا. يتبع حركة المستعمل ليزامنها مع باقي المستعملين عبر الأنترنيت.
إذا تم بيع مشروع إينيوير سيشكل تغييرا جدريا في عالم الألعاب الرقمية المسافة بين اللاعبين ستمحى تماما.
يضيف المخترع :
“لا أعلم كيف يمكن أن يكون لجسدك أي دور في محيط رقمي. أنت يمكنك من التحكم في مثيلك الرقمي لكن لن يكون لجسدك أي دور.سيمكنك التواصل في واقت حاضر داخل واقع معزز رقميا حيث سيصبح جسدك هو مثيلك الرقمي.أظن أن هذا هو التطور الذي يحمله هذا الإختراع”
ميلدياتس يعترف بأن الألعاب التي تستعمل فيها اللأسلحة ستكون هي الأكثر إستفادة من إختراعه، لكنه يؤكد على عدم إهتمامه بمثل هذه العروض.فقد قبل عرضا لإنشاء متحف رقمي من متحف الخيال العلمي الذي أفتتح في مدينة واشنطن هذه السنة.

نال كونستونتينوف ميلديا تيس عن فكرته جائزة آرثر كلارك للإبداع الهندسي.