لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ألعاب الفيديو لإعادة تأهيل أطراف المصابين بالسكتة الدماغية

ألعاب الفيديو لإعادة تأهيل أطراف المصابين بالسكتة الدماغية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في المستشفى الوطني لجراحة المخ في لندن، بدأ استخدم الروبوتات في عمليات إعادة تأهيل عضلات مرضى السكتة الدماغية. العلماء زودوا ألعاب الكمبيوتر بأذرع روبوتية توضع على ساعد المريض لتدريب عضلات الجزء العلوي من الجسم. لتحسين أداء العضلات يجب تكرار الحركة خمسمئة مرة على الأقل. بكل الأحوال لايمكن للروبوت أن يغني المريض عن التدرّب مع المعالج.

فران براندر، أخصائية العلاج الطبيعي في المستشفى الوطني لأمراض الأعصاب : “العلاج يحسن تدريبات إعادة التأهيل التي يتلقاها المريض. المريض يحتاج إلى التركيز على ما يفعله، من أجل إحداث تحسنٍ في اللدونة، لكن ذلك ليس كل شيء. لا يمكن شراءُ ستة روبوتات والاستغناءُ عن المعالجين، لأن الروبوت لن يمدد العضلات المشدودة، وغير قادر على معرفة العضلة ضعيفة لتقويتها.

قبل بدء التماريين، يجب تلقين الكومبيوتر مقدار الضرر الذي تعاني منه يد المريض، مما يمكن الذراع الروبوتية من توجيه يد المريض للقيام بالحركة، وذلك بحسب حاجة كل مريض ونسبة تضرره.

إدخال الروبوتات في مجال إعادة التأهيل لا يعني بأي حال من الأحوال الاستغناء عن المعالجين الفيزيائيين لكنه قد يسمح بإعطاء المهمات التي تتطلب تكراراً إلى الروبوت.