لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تطبيق للهواتف الذكية يمكن من معرفة إذا كان المولود الجديد خديجا أم لا

تطبيق للهواتف الذكية يمكن من معرفة إذا كان المولود الجديد خديجا أم لا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الباحثون في جامعة نوثينغهام البريطانية طوروا تطبيقا هاتفيا يمكن من كشف وتحليل نمو المولود عبر مقارنة خاصيات أعضاء كالأذنين، الوجه والأرجل. وبذلك معرفة إذا كان خديجا يحتاج إلى عناية طبية مستعجلة.
عادة لمعرفة عمر الحمل الأطباء يحتاجون لآلات تعتمد على الموجات فوق الصوتية للجنين، آلات مكلفة نادرا ما تتوفر عليها المستشفيات في البلدان النامية. هذا التطبيق سيمثل وسيلة غير مكلفة، سهلة الإستعمال وبالغة الدقة.
عن هذا التطبيق يقول مايكل فالستر أستاذ المعلوميات بجامعة نوثنغهام :
“تم تجميع عدد كبير من المعطيات حول المواليد الجدد، مما مكن من تطوير تطبيق بإستطاعته كشف عمر الطفل ومستقبلا سيمكن كشف مدة الحمل، يكفي التصوير بالكاميرا لمعرفة المكان الذي يجب ان يتواجد به الرأس أو الأذن أو الرجل.”
إستعمال التطبيقات في الكشف عن الأمراض أصبح امرا متداولا في السنوات الأخيرة. الباحثون يرون في هذا التطبيق الجديد أداة لمساعدة الأمهات وأطفالهن و كذلك وسيلة يمكن للمنظمات الصحية إستعمالها للرصد ومعالجة المشاكل الصحية التي تعيشها المناطق النائية. هذا ما يؤكده الدكتور دون شاركي، إختصاصي طب الأطفال حديثي الولادة حيث يقول :
“ما يمكننا فعله هو تجميع المعلومات عبر الهاتف وإرسالها نحو قاعدة معطيات مركزية، ومن تمة معرفة مكان توجود الخديج وأقاربه، الشيء الذي سيسهل تدخل منظمة الصحة الدولية أو منظمة الأمم المتحدة، لمساعدة سكان المناطق التي تعرف حالات متكررة للولادات المستعجلة.”
الفريق العلمي البريطاني يطمح إلى تعميم إستعمال التطبيق في مختلف انحاء العالم، متمنيا أن يقلص من النسبة العالية للوفيات لدى الخدج.