عاجل

أيتش أند أم يسجل خسائر خلال الثلاثي الثاني

أيتش أند أم يسجل خسائر خلال الثلاثي الثاني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ثاني أكبر موزع للألبسة في العالم أيتش أند أم حذر من التأثير السلبي لسعر الشراء المرتفع لباقي السنة نظرا لارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي. أتش أند ام الذي يصمم ثمانين في المائة من منتوجاته في جنوب آسيا، يتعامل بالدولار مع منتجيه بينما تتمّ أغلب عمليات البيع في أوربا باليورو.

في المقابل أي تي أكس أم سي، المنافس الكبير لأتش أند أم، والذي يمتلك علامة زارا ينتج بنفسه أغلب ملابسه في أوربا. أتش أند أم ذكر ان الحجم الصافي لفوائد أرباحه في الثلاثي الثاني من هذا العام انخفضت إلى أكثر من تسعة وخمسين في المائة بعدما تجاوزت الستين في المائة منذ عام تقريبا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox