لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

موجات الجاذبية تفتح نافذة جديدة على الكون

موجات الجاذبية تفتح نافذة جديدة على الكون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الكشف عن موجات الجاذبية من قبل مختبر ليغو في الولايات المتحدة، يفتح فصلا جديدا في علم الفلك.
موجات الجاذبية هي نتيجة لتسارع الاجسام الفيزيائية وانتقالها في الزمان والمكان. رصدُها أثبت صحة النظرية النسبية لآينشتاين التي تحدث عنها قبل مائة عام.

توجهنا لأستاذ الفيزياء في جامعة ليون جيانبيارتو كانيولي، لمعرفة المزيد من التفاصيل.

يقول:“نحن نفتح نافذة جديدة على الكون. لدينا فرصة لدراسة الظاهرة التي كانت غامضة حتى الآن لنا بطريقة مختلفة تماما.”

هذاهو الصوت الناتج عن اندماج ثقبين أسودين منذ
مليار وثلاثمائة سنة.

كل ثقب لديه التردد الخاص به. سيسمح هذا للعلماء بدراسة ظواهر كونية أخرى بصفة معمقة.

يضيف جيانبياري كانيولي:“من خلال تحليل شكل موجة الإشارة، من الممكن قياس الكتل التي تولدها موجات الجاذبية والمسافة بينها. بما أن هذه المعطيات هي فريدة من نوعها لكل نجم نيوتروني أو ثقب أسود، فنحن نقول، إن الإشارة التي نلتقطها هي فريدة من نوعها، إنها بمثابة البصمات للأحداث التي تجري. “

الآن يمكننا سماع الكون، الموجة الأخيرة التي سيتم التقاطها هي تلك الأصلية أي المرتبطة بالإنفجار الكبير.
لذا يجب العمل الآن على تطوير التقنيات.

يضيف جيانبياري كانيولي:“علينا أن ننتظر لسنوات حتى تتوفر لدينا أدوات صامتة، لاكتشاف موجات الجاذبية التي حدثت عند الانفجار الكبير.”

لبلوغ هذا الهدف، يجب تطوير العديد من أدوات الرصد، لتحديد مستويات مختلفة من موجات الجاذبية.