عاجل

تطبيقات جديدة في مجال الواقع الإفتراضي بفضل أجهزة متصلة

تطبيقات جديدة في مجال الواقع الإفتراضي بفضل أجهزة متصلة
حجم النص Aa Aa

خلال المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في بشلونة، قدمت شركة سامسونج تجربة مثيرة في مجال الواقع الإفتراضي.
المشاركون في جناحها، تمكنوا من القيام برحلة مشوقة عبر الجبال الروسية. شركة سامسونج، طورت عديد الأجهزة المتصله لدعم مجالات الواقع الإفتراضي .

يقول جون دانييل أيم ، نائب رئيس سامسونج:“الأكيد أن هناك الكثير والكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها. ليس فقط بواسطة هواتفنا، ولكن من خلال كل النظام الذي يجري انشاؤه الآن حول الهاتف. لقد رأيت الكثير من التطبيقات الجديدة للواقع الافتراضي سواء في التعليم أو في التدريب أو في المبيعات وسيكون هناك المزيد، هذه هي البداية فحسب.” الواقع الإفتراضي، ارتبط في البداية بالألعاب الإلكترونية، لكنه ما لبث أن اكتسح مجالات أخرى تتعلق بحياتنا اليومية. شركة “HTC“، التايوانية أطلقت منصة مذهلة في مجال الواقع الإفتراضي. http://www.telegraph.co.uk/technology/2016/02/29/htc-vive-pre-orders-open-with-689-price-tag/

يقول جون غودار، رئيس قسم التسويق في شركة HTC:”
نحن نعتمد تقنية التتبع بالليزر، من خلال استخدام كاميرات تصوير وخوذة على الرأس مرتبطة بهذه التقنية، بذلك يمكنك أن تجد نفسك مثلا في غرفة وتستطيع تخيل نفسك وأنت تمشي في زوايا الغرفة.”

المستخدمون يمكنهم عيش تجربة الواقع الإفتراضي من خلال تطبيقات متوفرة على هواتفهم الذكية،
مستقبلا يسعى المطورون إلى استغلال هذه التقنية في مجالات حياتية متعددة ومفيدة.

يقول جون غودار، رئيس قسم التسويق في شركة HTC:
“أعتقد أن المطورين يعملون على دمج تقنية الواقع الإفتراضي في تطبيقات تهتم بالعالم الحقيقي ، مثل جهاز محاكاة يسمح للجراحين بالقيام بتجاربهم، لكن في الواقع الإفتراضي أو جهاز لتدريب الناس على مهمات خطيرة، كالغوص في البحر أو شيء من هذا القبيل.”

الخبراء يشيرون إلى أنه مع نهاية العام الحالي، سيتم بيع حوالي ثلاثة عشر مليون خوذة مخصصة للواقع الإفتراضي،
رقم من المتوقع أن يرتفع إلى سبعة وتسعين مليون خوذة بحلول العام 2020.

http://www.reuters.com/article/us-virtualreality-idUSKCN0VY1A8

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox