عاجل

عاجل

السكر المر.. ارتفاع الأسعار يضرب حلوى المولد بمصر

تقرأ الآن:

السكر المر.. ارتفاع الأسعار يضرب حلوى المولد بمصر

حجم النص Aa Aa
طنطا (مصر) (رويترز) - حلوى المولد عادة توارثتها الأجيال في مصر وأحد مظاهر الاحتفال بمولد النبي محمد كل عام، لكن ارتفاع الأسعار أضفى بعضا من المرارة على طعم الحلوى هذا العام. هناك شكلان أساسيان لحلوى المولد هما العروس والحصان. وجرت العادة على أن تكون العروس المزينة بأشرطة ملونة للفتاة الصغيرة أما الحصان فيكون من نصيب الصبي. لكن الباعة يقولون إن مبيعاتهم تراجعت في السنوات الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار المكونات ودخول العرائس البلاستيكية المستوردة من الصين، والأرخص ثمنا، على خط المنافسة. يقول ربيع عبد ربه الذي يملك ورشة لتصنيع حلوى المولد في مدينة طنطا بدلتا مصر، والبالغ من العمر 65 عاما، "كان السكر من ثلاث سنوات بثلاثة وأربعة جنيهات، دلوقتي (حاليا) بنحاول نشتريه بتسعة وعشرة جنيهات". ويتراوح سعر الكيلوجرام الواحد من حلوى العروس والحصان هذا العام بين 25 و75 جنيها ويختلف سعر القطعة على حسب حجمها وجودة خامتها. وكان أعلى سعر للكيلوجرام في السنوات السابقة حوالي 50 جنيها. شهدت مصر زيادة في أسعار السلع الأولية منذ أن هوت قيمة عملتها المحلية الجنيه بعد تحرير سعر الصرف العام الماضي. وتُصنع حلوى المولد من محلول السكر والماء مع ملح الليمون الذي يصب في قوالب قبل أن يدخل في مرحلة التجميد. وتكون عملية صناعة تلك الحلوى قبل أسابيع قليلة من حلول ذكرى المولد النبوي. يقول مؤرخون إن حلوى العروس والحصان ظهرت في عهد الحاكم بأمر الله، أحد حكام الدولة الفاطمية، حين كانت مناسبات الزواج تتزامن عادة مع الاحتفالات. وتحل ذكرى مولد النبي محمد في الثاني عشر من ربيع الأول، وهو الشهر الثالث من التقويم الهجري، وسيكون هذا العام موافقا للأول من ديسمبر كانون الأول. (REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة