لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إقالة عضو في فريق تحقيق بشأن التدخل الروسي بسبب رسائل مناهضة لترامب

إقالة عضو في فريق تحقيق بشأن التدخل الروسي بسبب رسائل مناهضة لترامب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa
واشنطن (رويترز) - قالت صحيفتان أمريكيتان إن روبرت مولر المستشار الخاص بالتحقيق بشأن مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية العام الماضي أقال محققا كبيرا في مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) من فريقه لأنه عبر عن آراء مناهضة للرئيس دونالد ترامب في رسائل نصية بعث بها لأحد زملائه. وأفادت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست بأن المحقق يدعى بيتر ستروك. ونقلت الصحيفتان عن عدد من المصادر المطلعة على الأمر قولها إن ستروك نقل إلى قسم الموارد البشرية في المكتب بعدما بدأ المفتش العام لوزارة العدل فحص الرسائل النصية. وأكد مصدر مطلع أنباء نقل ستروك إلى قسم الموارد البشرية بسبب الرسائل النصية ذات المغزى السياسي. وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن ستروك تبادل خلال فترة الحملات الانتخابية الرئاسية رسائل نصية مع زميل له في المكتب تحط من قدر ترامب المرشح الجمهوري آنذاك وتفضل عليه المرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون. ولم يتسن لرويترز الاتصال بستروك للتعليق. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن محاميا لستروك امتنع عن التعليق. وأكد مكتب مولر إقالة ستروك لكنه لم يذكر تفاصيل. وقال المتحدث باسم المكتب بيتر كار "وفور العلم بهذه المزاعم فصل مكتب المستشار الخاص بيتر ستروك من التحقيق". ويتحرى مولر، وهو رئيس سابق لمكتب التحقيقات الاتحادي، تواطؤ محتملا بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا التي تقول ثلاث وكالات مخابرات أمريكية إنها نفذت عملية للتأثير في الانتخابات لصالح ترامب وعلى حساب كلينتون. (REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة