عاجل

عاجل

بريطانيا تقول كان من "الممكن" تفادي هجوم مانشستر

تقرأ الآن:

بريطانيا تقول كان من "الممكن" تفادي هجوم مانشستر

بريطانيا تقول كان من "الممكن" تفادي هجوم مانشستر
حجم النص Aa Aa
لندن (رويترز) - خلص تقرير حكومي إلى أنه كان من الممكن الحيلولة دون وقوع هجوم انتحاري على حفل لموسيقي البوب في مانشستر في مايو أيار وأسفر عن مقتل 22 شخصا لو كانت أجهزة الأمن استجابت بشكل مختلف لمعلومات وردت في الأشهر السابقة على الهجوم. وفجر سلمان عبيدي (22 عاما) وهو بريطاني لأبوين ليبيين نفسه في نهاية حفل للمغنية الأمريكية أريانا جراندي في أدمى هجوم لمتشددين ببريطانيا منذ 12 عاما. وكان بين القتلى سبعة أطفال فضلا عن إصابة أكثر من 500 آخرين. وخلص تقرير أعده ديفيد أندرسون المراجع المستقل السابق لقانون بشأن الإرهاب بتكليف من الحكومة إلى أن الأجهزة الأمنية تلقت معلومات عن منفذ الهجوم في وقت سابق من العام. وقال التقرير إن أجهزة الأمن لم تر أن لهذه المعلومات صلة بالإرهاب في ذلك الوقت، لكنها تقول في الوقت الراهن إنه كان "لها صلة كبيرة" بذلك. وقال التقرير إنه كان من الممكن تفادي هجوم مانشستر على وجه الخصوص إذا سارت الأمور على نحو مختلف. يأتي ما خلص إليه التقرير بعد مراجعة دور أجهزة الأمن في أربع هجمات وقعت في لندن ومانشستر في الفترة بين مارس آذار ويونيو حزيران أسفرت عن مقتل 36 شخصا. وقال التقرير إن ثلاثة من المهاجمين الستة كانوا معروفين لأجهزة الأمن لكن شخصا واحدا فقط كان يخضع لتحقيق فعلي. وفي المجمل قال التقرير إن أداء أجهزة الأمن في بريطانيا كان طيبا في ضوء تنامي خطر المتشددين الإسلاميين. وقال التقرير "الغرض من المراجعات الداخلية أو هذا التقرير ليس إلقاء أو توزيع اللوم. لكن على الرغم من أن معظم إجراءات التحقيق كانت سليمة، فقط ظهرت العديد من نقاط التعلم". كانت متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قال يوم الثلاثاء إن بلاده أحبطت تسع مؤامرات في الاثني عشر شهرا الأخيرة. وأبلغت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد البرلمان أن أجهزة الاستخبارات وشرطة مكافحة الإرهاب تجري في الوقت الراهن ما يزيد على 500 تحقيق تتعلق بأعمال إرهابية محتملة بزيادة بواقع الثلث منذ بداية العام وإنهم يجرون تحقيقات حول أكثر من ثلاثة آلاف شخص. وخلصت المراجعة إلى أن عبيدي كان واحدا من مجموعة محدودة من المشتبه بهم السابقين المثيرين للاهتمام والذين كانت أجهزة الأمن البريطانية تدرس إجراء تحقيق آخر بشأنهم. وكان من المقرر أن يعقد اجتماع لمناقشة التهديد المحتمل في 31 مايو أيار بعد تسعة أيام من الهجوم على مانشستر. (REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة